القائمة الرئيسية
EN
آخر المواضيع
16، مايو 2022
بيان صحفي: منظمات المجتمع المدني تساند البلاغ الذي رفعه المدافع عن حقوق الإنسان والمحامي صلاح حموري لحث المحكمة الجنائية الدولية على التحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي لا تنفك إسرائيل عن ارتكابها في القدس
11، مايو 2022
تحقيق مؤسسة الحق الميداني الأولي في حادثة استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة وإصابة الصحفي علي سمودي
25، أبريل 2022
"الحق" ترسل رسالة إلى مكتب نائبة الرئيس الأمريكي تعترض فيها على دعمها للأعمال التجارية في المستوطنات الإسرائيلية اللاقانونية القائمة على نظام الفصل العنصري والاستعمار الاستيطاني
21، أبريل 2022
المؤسسات الست التي صنّفها الاحتلال الإسرائيلي بأنها "غير شرعية " تطالب بالتدخل الدولي العاجل لإلغاء قرار تصنيفها
19، أبريل 2022
الحق تحذر من استمرار الأجهزة الأمنية الفلسطينية بنهج القاء القبض على المواطنين بدون مذكرات قضائية
18، أبريل 2022
"الحق" تطالب المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فعالة وعاجلة لإنهاء العنف الإسرائيلي المتزايد ضدّ الفلسطينيين والفلسطينيات
احتلال البلدة القديمة في القدس
24، أبريل 2021
pdf
تنزيل الملف

باشرت إسرائيل في ضم القدس الشرقية عقب بدء احتلال عام 1967 وتهيئتها لتكون، إلى جانب القدس الغربية، «العاصمة الموحدة» لها ومنذ ذلك الحين، عملت على ترسيخ سيطرتها على القدس، متبعة طائفةً من السياسات والممارسات الهادفة إلى دفع الفلسطينيين خارج المدينة والاستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم خلال هذه العملية ونتيجة لذلك، عانت البلدة القديمة، في قلب القدس، كما غيرها من أحياء المدينة، من نفس القضايا واشتمل ذلك، في بعض الجوانب، على مصادرة الممتلكات، وفرض نظام تخطيط تمييزي، ونقص الخدمات، ونقل لمستوطنين إسرائيليين إليها، واستهداف للمؤسسات الفلسطينية، وتقويض موجه للاقتصاد، ومضايقات من قبل سلطات البلدية الإسرائيلية. وما يميّز البلدة القديمة عن غيرها من أحياء القدس، أو عن مناطق الأرض الفلسطينية المحتلة الأخرى، علاوة على تاريخها الفريد والمواقع المقدسة فيها، هو التناقض الصارخ بين الرواية الإسرائيلية التي يتلقاها عدد لا محدود من السياح المتدفقين في شوارعها، وواقع انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب بالقرب منهم ولذلك، فإن استهداف إسرائيل للفلسطينيين ومحو الحضور الفلسطيني في القدس، يقع على مرأى ومسمع من الجميع.