FeedVimeoYoutubeFacebookTwitterLinkedinGoogle

مجلس المنظمات يدعو المجتمع الدولي لضمان تعاون إسرائيل مع بعثات الأمم المتحدة

السبت, 24 حزيران/يونيو 2017 09:57
طباعة PDF

phroc_-_533x300يدعو مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات فعالة تهدف إلى ضمان تعاون إسرائيل مع آليات الأمم المتحدة بما فيها اللجان والبعثات.  ويدين مجلس المنظمات، على وجه التحديد، منع إسرائيل المستمر لوصول مقرر الأمم المتحدة الخاص بأوضاع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967.  وكانت الأمم المتحدة قد عينت السيد مايكل لينك بهذا المنصب منذ العام 2016، والذي لم يتلق أي رد من الحكومة الإسرائيلية لطلباته بالقيام بزيارات رسمية.

إسرائيل منعت مقرر الأمم المتحدة الخاص للأرض الفلسطينية السابق السيد مكارم وبسونو منذ العام 2008، واستقال من منصبه بسبب عدم قدرته للوصول إلى الأرض الفلسطينية المحتلة.  وكان السيد ويبونسو قد قال "ان جهودي للمساعدة في تحسين حياة ضحايا الانتهاكات الفلسطينيين في ظل الاحتلال الإسرائيلي قد احبطت في كل خطوة في الطريق"[1] كما منعت إسرائيل لجان تحقيق مشكلة من قبل الأمم المتحدة، كلجنة تقصي الحقائق بشأن المستوطنات الإسرائيلية المشكلة في العام 2012، ولجنة التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة بشأن غزة المشكلة في العام 2014 من الوصول إلى الأرض الفلسطينية المحتلة.

ونظراً لمنع الوصول، قامت اللجان المذكورة سابقاً بعقد لقاءات مع الضحايا، المنظمات الفلسطينية، وغيرهم من المعنيين خارج الأرض الفلسطينية، وفي حين أن هذه اللقاءات تعمل على الإبلاغ عن آثار انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي، إلا أن الوصول المباشر إلى الأراضي الفلسطينية ومقابلة الضحايا والاطلاع على واقع الاحتلال الإسرائيلي هو أمر ضروري.

وبموجب ميثاق الأمم المتحدة، فإن إسرائيل ملزمة بأن تسمح للأمم المتحدة، بمن فيهم المكلفون بالبعثات، بالوصول إلى أراضيها على أنها "قد تكون ضرورية لممارسة وظائفها وتحقيق أغراضها"[2] وبناء على ذلك، يدعو مجلس المنظمات لضمان امتثال إسرائيل للسماح للمقرر الخاص بالوصول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، فضلا عن بعثات الأمم المتحدة الأخرى وغيرهم في المستقبل.

-انتهى-

 



[1]المقرر الخاص المعني بالأراضي الفلسطينية المحتلة يستقيل بسبب استمرار عدم الوصول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، مكتب الأمم المتحدة التابع للمفوضية السامية لحقوق الإنسان، 4 كانون الثاني / يناير 2016:

http://www.ohchr.org/EN/NewsEvents/Pages/DisplayNews.aspx?NewsID=16922

[2]المادة 104 من ميثاق الأمم المتحدة. وتنص المادة 105 أيضاً على أن "يتمتع ممثلو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وموظفو المنظمة بالامتيازات والحصانات اللازمة لممارسة وظائفهم بصورة مستقلة فيما يتعلق بالمنظمة". انظر أيضا المادة 22 من الاتفاقية بشأن امتيازات الأمم المتحدة وحصاناتها

 


 

مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية

Adameer

مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الانسان

سحر فرنسيس - المدير العام

aaldameer

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان

سامر موسى - القائم بأعمال المدير العام

Al-Haq-Small

مؤسسة الحق

شعوان جبارين - المدير العام 

Mezan

مركز الميزان لحقوق الإنسان

عصام يونس - المدير العام 

DCI

الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فرع فلسطين

خالد قزمار - المدير العام 

pchr-gaza-logo

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان 

راجي الصوراني - المدير العام 

 Hurryyat

مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية

حلمي الأعرج - المدير العام 

PCHRS

مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان

صهيب الشريف - المدير العام 

JLAC

مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان

عصام عاروري - المدير العام

Badil

بديل - المركز الغلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين

نضال العزة   - المدير العام