FeedVimeoYoutubeFacebookTwitterLinkedinGoogle

مركز الحق التطبيقي للقانون الدولي يختتم دورة تدريبية بعنوان "التعريف بوضع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة"

الثلاثاء, 31 آذار/مارس 2015 11:56 مركز الحق التطبيقي
طباعة PDF

alhaq-center-bannerاختتم مركز الحق التطبيقي/ مؤسسة "الحق" يوم 26-02-2015 الدورة التدريبية الأولى التي تستهدف موظفي المؤسسات الدولية العاملة في الأرض الفلسطينية المحتلة، وبشكل خاص من تسلم منهم مهام عمله فيها منذ فترة زمنية بسيطة، حيث دامت هذه الدورة التي جاءت تحت عنوان "التعريف بوضع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة" مدّة أربعة أيام اعتباراً من يوم 23-02-2015 وتخللتها رحلتان ميدانيتان لكل من مدينتي بيت لحم و الخليل.

وقد شارك في هذ الدورة 20 موظفاً من مختلف المؤسسات الإنسانية الدولية العاملة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها عدد من وكالات الأمم المتحدة، حيث تم في اليوم الأول منها تعريف المشاركين بوضع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، مع التركيز  بداية على تقديم لمحة تاريخية موجزة حول تاريخ الصراع الفلسطيني—الإسرائيلي منذ بداياته الأولى، بما في ذلك المحطات التاريخية المهمة فيه، مروراً باستعراض وضع حقوق الإنسان الراهن في الأرض الفلسطينية وانتهاء بالحديث مفصلاً عن "جدار الضم" الذي أقامته دولة الاحتلال الإسرائيلي على أراضي الضفة الغربية المحتلة، بما فيها مدينة القدس، وما صاحب بناءه من نظام كامل من العزل وتصاريح الدخول وحرمان الكثيرين من الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم التي أصبحت تقع خلف الجدار أو في جيوب معزولة يحيط بها من كافة الجوانب.

وتم في اليوم الثالث من الدورة تعريف المشاركين بالقوانين الدولية التي تنطبق على الأرض الفلسطينية المحتلة والتي تحكم تصرفات دولة الاحتلال الإسرائيلية في كل ما يتعلق بالأرض المحتلة والسيطرة عليها واستغلال مواردها الطبيعية، كذلك فيما يخص حالة ووضع حقوق الإنسان الفلسطيني الراهنة وتنظيم علاقته مع القوة المحتلة، بما في ذلك هدم منازل الفلسطينيين بحجة عدم الترخيص أو كإجراء عقابي من جانب دولة الاحتلال والاعتداء على الملكيات الخاصة من سلب وسيطرة على الأراضي لصالح توسعة وزيادة حجم الاستيطان الصهيوني –وبخاصة في المناطق الخاضعة بصورة كاملة للسيطرة الإسرائيلية، المناطق المعروفة باسم مناطق "ج"– وكل ذلك من منظور القانون الانساني الدولي وقانون حقوق الانسان الدولي.

إلى ذلك تخلل الدورة رحلتان ميدانيتان لمدينة بيت لحم ومحيطها و مدينة الخليل، حيث زار المشاركون في اليوم الثاني من الدورة منطقة بيت لحم، وتحديداً مناطق دير كريمزان في بيت جالا، ومخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين وقريتي الخاص والنعمان، وفي اليوم الرابع والأخير من الدورة زاروا مدينة الخليل وتجولوا في البلدة القديمة والحرم الإبراهيمي فيها. واشتملت هذه الجولات الميدانية على تقديم شروحاً مفصلة حول الأوضاع والانتهاكات التي يتعرض لها المواطنين الفلسطينيين هناك بهدف  تعريفهم عن كثب حول ما تعلموه عن وضع حقوق الانسان الراهن في الأرض الفلسطينية المحتلة وتاريخ الصراع الفلسطيني—الإسرائيلي. وقد ساهم باحثوا مؤسسة الحق الميدانيين روابي خليل، من بيت لحم، و هشام شرباتي، من الخليل، بالإضافة إلى طاقم من المؤسسة الزميلة "سانت إيف" من القدس ضم كل من المحامية دالية قمصية والمحامي"تسفي أفني" ومسؤول الدعم والمناصرة في المؤسسة رأفت صب لبن.

وقد كان لمشاركة عدد من الزملاء المختصين والعاملين في مجال حقوق الإنسان والقانون الإنسان الدولي من خارج مؤسسة الحق الفضل في إنجاح هذه الدورة الأولى من نوعها التي يقوم المركز بتنظيمها وتنفيذها منذ إنشاءه حيث شاركت إلى جانب مدربي مركز الحق التطبيقي للقانون الدولي كل من الأستاذة منال حزان، محامية فلسطينية خبيرة ومختصة في موضوع "جدار الضم" وكل ما يحيط به من أنظمة والدفاع عن المتضررين من إنشائه ومن هذه الأنظمة، والزميلة لينا فطوم، خبيرة ومختصة في مجال القانون الإنساني الدولي تعمل في مركز مصادر القانون الانساني الدولي التابع للمؤسسة السويدية "دياكونيا".

وتقديرا للمشاركة في هذه الدورة الأولى من نوعها التي يعقدها مركز الحق التطبيقي للقانون الدولي/مؤسسة الحق لموظفي المؤسسات الإنسانية الدولية العاملة في الأرض الفلسطينية المحتلة، فقد تم في مدينة الخليل التي اختتمت فيها الدورة تسليم الشهادات للمشاركين من قبل مسئول وحدة التدريب وبناء القدرات في المركز الاستاذ زياد حميدان.

 

 

ريبورتاج عن الدورة