FeedVimeoYoutubeFacebookTwitterLinkedinGoogle

مركز الحق التطبيقي يختتم دورة حول الإعلام الحقوقي

الأربعاء, 30 كانون2/يناير 2013 14:26 مركز الحق التطبيقي للقانون الدولي
طباعة PDF

training-press-centerنظم مركز الحق التطبيقي للقانون الدولي التابع لمؤسسة "الحق" ورشة تدريبية حول "الاعلام الحقوقي" بالتعاون مع منظمة "صحفيون من اجل حقوق الانسان" الكندية، بمشاركة 15 صحفي وناشط في مجال حقوق الانسان من مختلف المحافظات، حيث يأتي هذا التعاون ما بين مركز الحق التطبيقي للقانون الدولي ومنظمة "صحافيون بلا حدود  الكندية في إطار عمل المركز المنصب على بناء القدرات المحلية الفلسطينية والإقليمية العربية في مجال حقوق الانسان والقانون الدولي.

فيما تعتبر منظمة"صحفيون من أجل حقوق الإنسان" أحد المنظمات الرائدة في مجال التنمية الإعلامية في كندا ويكمن هدفها في توعية الناس بحقوقهم من خلال إنتاج وسائل الإعلام الحقوقي: وهو الإعلام الذي يتصدر في قضايا حقوق الإنسان المهمة وقضايا الإدارة الرشيدة، حيث عملت المنظمة منذ عام ٢٠٠٢ في سبعة عشر بلدا في مجال التدريبات من أجل توفير التدريبات للصحفيين فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان المتصلة بالتقرير، ومن ناحية أخرى عملت على تقوية القطاع الإعلامي للعمل بوصفه صوتا متوازنا للجمهور ومراقبا مجتمعيا مسؤولا.

وألقت بوني الين مدربة الصحافة والإعلام في مؤسسة "صحفيون من اجل حقوق الإنسان محاضرة عرفت خلالها المشاركين بالمؤسسة التي تعمل بها والأنشطة التي تقوم بها، كما واطلعت المشاركين على اهم التقارير التي تخص حقوق الانسان.

وهدفت الين من خلال الورشة لتدريب الصحافيين وتحسين طريقة التعاطي مع اخبار حقوق الإنسان حيث ربطت ما بين حقوق الانسان ووسائل الإعلام كما وتم عرض افكار تتعلق بالطريقة التي يمكن من خلالها لوسائل الاعلام الاجتماعي والصحافة من تعزيز صحافة حقوق الانسان.

وقال وسام احمد مدير مركز الحق للقانون الدولي إن الصحافة عنصر مهم في قضية حقوق الانسان من اجل تكوين ادوات ومعلومات والمساعدة في كل مهام الصحافة.

وأوضح ان مؤسسة الحق اقامت الورشة من اجل نشر وتعميم مبادئ وثقافة حقوق الانسان وتعزيز دور الاعلام.

وقال عصام عابدين مستشار قانوني وباحث في مؤسسة الحق إن الاستعداد لاي تحقيقات صحفية يتطلب التشبيك ما بين البعد الحقوقي والصحافي، بمعنى ان التحقيق الصحفي الصحيح يجب ان يكون ذو خلفية حقوقية في القانون والتشريعات ذات الصلة من اجل الدقة.