FeedVimeoYoutubeFacebookTwitterLinkedinGoogle

شعوان: البعثة الفلسطينية في جنيف رفضت ترحيل تقرير لجنة الخبراء الى الامم المتحدة

الأربعاء, 29 أيلول/سبتمبر 2010 11:57
طباعة PDF

shawan-jabarin-interviewكشف شعوان جبارين مدير مؤسسة الحق النقاب عن قيام البعثة الفلسطينية في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف يوم امس الاثنيم بتأجيل ترحيل تحقيق لجنة الخبراء من مجلس حقوق الانسان في جنيف، الى الجمعية العامة للامم المتحدة التي عينتها الامم المتحدة لمتابعة عمل لجنة تقصي الحقائق حول العدوان على غزة نهاية العام2008، الذي ترأسه ريتشارد غولدستون.

واضاف جبارين في حديث خاص"لوطن للانباء" ان البعثة الفلسطينية اجلت قرار ترحيل تحقيق لجنة الخبراء بتنسيق سياسي رفيع مع القيادة الفلسطينية، بسبب العملية السياسية الجارية، والمفاوضات الجارية مع حكومة الاحتلال بهف عدم ممارسة اي ضغوط على الجانب الاسرائيلي، يمكن ان تفسر انها ذات صلة بالمفاوضات.

واكد جبارين ان قرار الترحيل ليس له اعتبارات قانونية ذات علاقة بالعدالة، وانما مرتبط بالموضوع السياسي والمفاوضات بشكل رئيسي، لافتا الى ان التقرير اذا عاد الى هيئة الامم المتحدة في جنيف، ولم يتم ترحيله الى الامم المتحدة فهذا يعني قتل تقرير غولدستون. .

واوضح جبارين في حديثه"لوطن للانباء" انه اجرى اتصالا مع ابراهيم خريشة سفير فلسطين لدى هيئة الامم المتحدة في جنيف، للاستفسار عن الامر، حيث تذرع خريشة بأن ما قامت به البعثة الفلسطينية، هو من اجل حركة حماس، ولحرصنا على موقفها.

وبين جبارين خلال حديثه " لوطن للانباء" ان الموفد السوري في جنيف قدم بيان جيد حول تقرير لجنة الخبراء، لكن البعثة الفلسطينية طلبت منه عدم تقديمه، وبالتالي التشويش على المفاوضات السياسية ، مشيرا الى ان البعثة الفلسطينية لم تأخذ بالحسبان موضوع العدالة والحق الفلسطيني، الذي ضربت به عرض الحائط من اجل المفاوضات مع اسرائيل.

وحول تقرير لجنة الخبراء التي عينتها الامم المتحدة لمتابعة عمل لجنة تقصي الحقائق حول الحرب في غزة نهاية العام 2008 ومطلع العام 2009 برئاسة القاضي ريتشارد غولدستون، اشار جبارين الى ان اللجنة قالت في تقريرها ان اسرائيل لم تلتزم وتتعاون مع اعضاء لجنة التحقيق، وان تحقيقها لا يلبي المعايير الدولية، وكذلك تقرير حركة حماس